صحة ساحل حضرموت تحقق نجاحا كبيرا في حملة التحصين ضد مرض الدفتيريا ( الخناق) بنسبة 102٪ للأطفال المستهدفين من 6 أسابيع إلى 15 سنة..
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص
12 / 12 / 2019 م
IMG-20191212-WA0076.jpg
 قال مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت الدكتور رياض حبور الجريري : إن حملة التحصين ضد مرض الدفتيريا (الخناق ) التي دشنت في الثاني من شهر ديسمبر وحتى السابع منه بمديريات ساحل حضرموت قد حققت نجاحا واسعا بلغت نسبته ( 102 % ) للأطفال من ستة أسابيع إلى 15 سنة ،

وأن هذا النجاح لم يكن إلا بتلك الجهود التي بذلتها الفرق الصحية العاملة في الميدان ومكاتب الصحة في مختلف مديريات ساحل حضرموت .

وأوضح الجريري أن نجاح حملة ( الدفتيريا ) يعود بدرجة أساسية للتعاون المنقطع النظير مع المكاتب ذات العلاقة وفي مقدمتهم مكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت إضافة إلى الدعم والمتابعة التي توليه السلطة المحلية بالمحافظة ومكتب وزارة الصحة العامة والسكان ومنظمة اليونسيف الجهة الداعمة للحملة .   

وخص الدكتور الجريري الشكر لقيادة مكتب وزارة التربية والتعليم ممثلة بالأستاذ جمال سالم عبدون وكيل وزارة مكتب وزارة التربية مدير تربية ساحل حضرموت وجميع الإدارات المدرسية والكوادر التدريسية في المدراس الذين ساهموا بشكل كبير في نجاح هذه الحملة للفئات المستهدفة داخل المدارس .

 وأشا د. الجريري بتفاعل الأهالي مع الحملة وحرصهم على تطعيم أطفالهم ورعايتهم وتفهمهم لمضاعفات تفاعل اللقاح من حرارة وسخونة وتورم في مكان  الحقنة  ، وأن هذه المضاعفات هي طبيعية جدا وأن نتائج اللقاح وفائدته تكمن في اكتساب الجسم مناعة كبيره لوباء خطير هو مرض الخناق الذي أودى بحياة الكثير من الأطفال في اليمن.

واختتم الجريري قوله بأن هذه النسبة التي تحققت في حملة الدفتيريا لها دلالة كبيرة أخرى هي وجود وافدين كثر من محافظات أخرى مقيمين داخل حضرموت لما تنعم به من استقرار امني وخدمي يصاحبه اهتمام متواصل من قبل صحة ساحل حضرموت لكل طالبي الخدمة الصحية من داخل المحافظة وخارجها.

انتقال سريع: